بدر
منتدي بدر افلام صور اسلاميات العاب فضائح حوادث مناقشات يوميات حب ويورمانسيه رياضه
المنتدى الخاص لجروب
•·. ·°¯`·. ·• حـتــى الحـــبـ ندمـــــتـــ عـليـــــة•·. ·°¯`·. ·•
اهلا بيكم


منتدي بدر افلام صور اسلاميات العاب فضائح حوادث مناقشات يوميات حب ويورمانسيه رياضه المنتدى الخاص لجروب •·. ·°¯`·. ·• حـتــى الحـــبـ ندمـــــتـــ عـليـــــة•·. ·°¯`·. ·•
 
البوابةالرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 شوفت القصه بجد اثرت

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابراهيم ابو بدر
Admin
avatar

عدد الرسائل : 793
العمر : 25
تاريخ التسجيل : 13/12/2007

مُساهمةموضوع: شوفت القصه بجد اثرت   11/11/2008, 12:10


قصص رومانسية
[size=16]فى حياتنا نقابل الكثير من المواقف الصعبة التى تدمع اعيننا و لكن ليس امام القدر اى مانع و الحب الحقيقى دائما لايفرقه الا الموت .. من قصص الرومانسية احمل لكم تلك القصتين الحقيقيتين
[/size]

[size=25][size=16]هذة القصص حقيقية وليست من نسج الخيال ولكن قمت باعادة صياغتها و تسميتها اما بالنسبة للاحداث فهي كما وصلتني وانما التغيير هو في المفردات فقط[/size][/size]



لن اتركك


مثل أي شاب يطمح في تكوين أسرة سعوديه سعيده , قرر صاحبنا الزواج وطلب من أهله البحث عن فتاة مناسبه ذات خلق ودين , وكما جرت العادات والتقاليد حين وجدوا احدى قريباته وشعروا بأنها تناسبه ذهبوا لخطبتها ولم يتردد أهل البنت في الموافقه لما كان يتحلى به صاحبنا من مقومات تغري أي أسره بمصاهرته وسارت الأمور كما يجب وأتم الله فرحتهم , وفي عرس جميل متواضع اجتمع الأهل والأصحاب للتهنئ وشيئا فشيئا بعد الزواج وبمرور الأيام لاحظ المحيطين بصاحبنا هيامه وغرامه الجارف بزوجته وتعلقه به وبالمقابل أهل البنت استغربوا عدم مفارقة ذكر زوجها من لسانها
نعم هم يؤمنون بالحب ويعلمون أنه يزداد بالعشره ولكن الذي لا يعلمونه أو لم يخطر لهم ببال أنهم سيتعلقون ببعضهم الى هذه الدرجه وبعد مرور ثلاث سنوات على زواجهم بدأوا يواجهون الضغوط من أهاليهم في مسألة الانجاب , لأن الآخرين ممن تزوجوا معهم في ذلك التاريخ أصبح لديهم طفل أو اثنين وهم مازالوا كما هم , وأخذت الزوجه تلح على زوجها أن يكشفوا عند الطبيب عل وعسى أن يكون أمر بسيط ينتهي بعلاج أو توجيهات طبيه وهنا وقع مالم يكن بالحسبان , حيث اكتشفوا أن الزوجه عقيم !! وبدأت التلميحات من أهل صاحبنا تكثر والغمز واللمز يزداد الى أن صارحته والدته وطلبت منه أن يتزوج بثانيه ويطلق زوجته أو يبقيها على ذمته بغرض الانجاب من أخرى , فطفح كيل صاحبنا الذي جمع أهله وقال لهم بلهجة الواثق من نفسه تظنون أن زوجتي عقيم؟! ان العقم الحقيقي ما يتعلق بالانجاب , أشوفه انا في المشاعر الصادقه والحب الطاهر العفيف ومن ناحيتي ولله الحمد تنجب لي زوجتي في اليوم الواحد أكثر من مائة مولود وراضي بها وهي راضيه بي ولا تجيبون لهالموضوع البايخ سيرة أبدا وأصبح العقم الذي كانوا يتوقعون وقوع فراقهم به , سببا اكتشفت به الزوجه مدى التضحيه والحب الذي يكنه صاحبنا لها وبعد مرور أكثر من تسع سنوات قضاها الزوجين على أروع ما يكون من الحب والرومانسيه بدأت تهاجم الزوجه أعراض مرض غريبه اضطرتهم الى الكشف عليها بقلق في أحد المستشفيات , الذي حولهم الى (مستشفى الملك فيصل التخصصي) وهنا زاد القلق لمعرفة الزوج وعلمه أن المحولين الى هذا المستشفى عادة ما يكونون مصابين بأمراض خطيره وبعد تشخيص الحاله واجراء اللازم من تحاليل وكشف طبي , صارح الأطباء زوجها بأنها مريضة بداء عضال حجم المصابين به معدود على الأصابع في الشرق الأوسط , وأنها لن تعيش كحد أقصى أكثر من خمس سنوات بأي حال من الأحوا والأعمار بيد الله ولكن الذي يزيد الألم والحسره أن حالتها ستسوء في كل سنه أكثر من سابقتها , وأن الأفضل ابقائها في المستشفى لتلقى الرعاية الطبيه اللازمه الى أن يأخذ الله أمانت ولم يخضع الزوج لصدمة الأطباء ورفض ابقائها لديهم وقاوم أعصابه كي لا تنهار وعزم على تجهيز شقته بالمعدات الطبيه اللازمه لتهيئة الجو المناسب كي تتلقى زوجته به الرعايه فابتاع ما تجاوزت قيمته ال (260,000 ريال) من أجهزه ومعدات طبيه , جهز بها شقته لتستقبل زوجته بعد الخروج من المستشفى وكان أغلب المبلغ المذكور قد تدينه بالاضافه الى سلفه اقترضها من البنك واستقدم لزوجته ممرضه متفرغه كي تعاونه في القيام على حالتها , وتقدم بطلب لادارته ليأخذ اجازه من دون راتب , ولكن مديره رفض لعلمه بمقدار الديون التي تكبدها , فهو في أشد الحاجه لكل ريال من الراتب , فكان أثناء دوامه يكلفه بأشياء بسيطه ما أن ينتهي منها حتى يأذن له رئيسه بالخروج , وكان أحيانا لا يتجاوز وجوده في العمل الساعتين ويقضي باقي ساعات يومه عند زوجته يلقمها الطعام بيده , ويضمها الى صدره ويحكي لها القصص والرويات ليسليها وكلما تقدمت الأيام زادت الآلام , والزوج يحاول جاهدا التخفيف عنها .. وكانت قد أعطت ممرضتها صندوق صغير طلبت منها الحفاظ عليه وعدم تقديمه لأي كائن كان , الا لزوجها اذا وافتها المنيه وفي يوم الاثنين مساء بعد صلاة العشاء كان الجو ممطرا وصوت زخات المطر حين ترتطم بنوافذ الغرفه يرقص لها القلب فرحا...أخذ صاحبنا ينشد الشعر على حبيبته ويتغزل في عينيها , فنظرت له نظرة المودع وهي مبتسمة له...فنزلت الدمعه من عينه لادراكه بحلول ساعة الصفر...وشهقت بعد ابتسامتها شهقة خرجت معها روحها وكادت تأخذ من هول الموقف روح زوجها معها ولا أرغب في تقطيع قلبي وقلوبكم بذكر ما فعله حين توفاها الله ولكن بعد الصلاة عليها ودفنها بيومين جاءت الممرضه التي كانت تتابع حالة زوجته فوجدته كاوراق الشجر الباليه , فواسته وقدمت له صندوقا صغيرا قالت له بأن زوجته طلبت منها تقديمه له بعد ان يتوفاها الله..فماذا وجد بالصندوق؟! زجاجة عطر فارغه , وهي أول هديه قدمها لها بعد الزواج...وصورة لهما في ليلة زفافهم وكلمة "أحبك في الله " منقوشة على قطعة مستطيلة من الفضة وأعظم أنواع الحب هو الذي يكون في الله ورساله قصيره سأنقلها كما جاء في نصها تقرباً مع مراعاة حذف الأسماء واستبدالها بصلة القرابه : الرساله زوجي الغالي لا تحزن على فراقي فوالله لو كتب لي عمر ثاني لاخترت أن أبدأه معك ولكن أنت تريد وأنا أريد والله يفعل ما يريد أخي فلان : كنت أتمنى أن آراك عريسا قبل وفاتي أختى فلانه : لا تقسي على أبنائك بضربهم فهم أحباب الله ولا يحس بالنعمة غير فاقدها عمتي فلانه (أم زوجها) : أحسنتي التصرف حين طلبتي من ابنك أن يتزوج من غيري لأنه جدير بمن يحمل اسمه من صالح الذريه باذن الله كلمتي الأخيره لك يا زوجي الحبيب أن تتزوج بعد وفاتي حيث لم يبقى لك عذر , وأرجو أن تسمى أول بناتك بأسمي , واعلم أني سأغار من زوجتك الجديده حتى وأنا في قبري......النهاية




لماذا رحلت؟


[size=16]لا تختلف بداية هذة القصة عن القصة السابقة سوى بقليل من الاختلافات في هذة الاختلاف الوحيد هو ان هذين الزوجين كانت تجمعهما علاقة حب قديمة كيف؟؟؟؟ نعم فهما بالاصل تجمعهما صله قرابة ويجب ان تثق عزيزي عزيزتي بأن ما ستأقرءه هنا ليس بقصة عاطفية او فلم رومانسي انما هي قصة واقعية تعبنا في جمعها من مصادرها الحقيقية واليك القصة من الطبيعي ان يحب ذلك الشاب تلك الفتاة فمن الصعر تتردد تلك الكلمات فلان لفلانة وفلانة لفلان وبعد سنين الطفولة والدراسة الجملية وبعد ان انهى الشاب دراستة الجامعية شجعة ذلك على التقدم لخطبة فتاة احلامه ولما يتحلى بة من صفات واخلاق كانت الموافقة من طرف اهلها مباشرة وبعد ايام الخطبة اتى ذلك اليوم الحلم اليوم الذي اجتمع كل المهنين فية وبعد حفل جميل اتجة بعدة الزوجين الى قفص الزوجية الذي لطالما انتضره بقارق الصبر
وبعد شهر العسل ايام تمضي وكل يوم يمر تزيد فية المحبة بين الزوجين ويزداد التعلق ببعضهما البعض لدرجة لاتوصف الرجل لا يغادر بيتة الا لعمله او شيء ضروري وكذلك بالنسبة للفتاه كيف يستطيعان الذهاب والافتراق واحدهما لا يستطيع العيش بنصف قلب الكل لا حظ ذلك التعلق العجيب كل منهما يتحدث عن الاخر وكانة رمز للرومانسية الفتاه عندما تتحدث معه هاتفيا تنسى كل شي وكانة سحر خطف قلبها وبالنسبة للرجل كان تقريبا مثل ذلك ان لم يكن اكثر كانا كثير ما يتعانقان فاذا اراد ان يقول لزوجتة احبك ترد علية قبل ان ينطقها وانا اكثر حقيقة كانا مثلاين رائعين للحياة الزوجية في ذلك اليوم وبينما كان صاحبنا يقود سيارتة اتصل على زوجتة وقال لها هل احضر معي شيا فتجيبة لا لقد صنعت لك الاكلة التي تحبها تعال بسرعة قبل ان تبرد فما كان منه الا ان استجاب وبعد دقائق وصل وبعد تناول تلك الوجبة جلس يتفرح على التلفاز فتاتي زوجتة قليلا بدا يتبادلن اطراف الحديث ثم بدا الزوج باسماع زوجتة تلك الكلمات الحانية وما هي الا ثواني حتى بعناق طويل وبكلمات جميلة مثل وكانها عاشقان قد طال بهما الفراق وما هي الا ساعة حتى غطا في نوم عميق في صباح اليوم التالي استيقظ الزوج من نومة فاذا بحبيبتة متوسدة ذراعة يسحب يدية برفق حتى لا يوقض محبوبتة يرتدي ملابس عمله ويري زوجتة كالملاك نائمة نوم العصافير لم يتحمل المنضر سقطة دمعة من عينة على خدها ابتسم؟ ولكن تفاجأ لمذا لم تحس بها ام هي مزحة!!!!!!!!! وضع يدة على خدها وكا الصاعقة يجد خدها الناعم كقطعة الثلج يمسك راسها بيدة ويضرب خدها برفق ارجوك استيقضي يا حبيبتي ارجوك استيقضي يا فلانة لا اجابة لا حركة تتجمع الدموع في عينة ولكنه لا يريد ان يفكر بالامر هل تركتني معشوقتي هل تركتني حبيبتي لم يستطع المقاومة بكى بشدة وحضن زوجتة بقوة لا تتركني لوحدي خذيني معك ارجوكِ ولكن لافائدة ذهبت من غير رجعة وبعد ساعة او اكثر من العناق يرن جرس الهاتف و اذا به يخبر المتصل عن القصة فياتي مسرعا ومعة سيارة الاسعاف وبعد اطول يوم مر على هذا الزوج المفجوع اتى يوم الفراق انزلت الزوجة في تلك الحفرة ورفض اخوه ان يكون بالاسفل لعلمه انه لا يستطيع مفارقتها وبعد ان دفنت الى مثواها الاخير تماسك الزوج الى ان وصل لحد لا يعلم بة الا الله ليدخل بغيبوبة استمرت لثلاثة اسابيع تقريبا لخرج منها رافضا كل معاني الحياة
وهذة هي السنة الثالثة تنقظي على موت معشوقتة وهي لا يزال رافضا رفضا قاطعا كل محاولات اهلة والعروض للزواج يقول دائما لاهل ذلك منزل فلانة فلن يشاركنى احد غيرها ذلك المنرل
[/size]





_________________
افتكرالى اى حاجه كانت حلوه منى مش هجرح تانى قلبك حبيبى خلا ص سامحنى انا مش عارف ابعد عنك انا مش عارف حته اعيش والى تعبنى بحبك اكتر وانته بعيد ومبتشوفنيش
من الاخر بحبك

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

مع تحيات مدير المنتدى
ابراهيم بدر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://badr.yourme.net
elzar
Admin
avatar

عدد الرسائل : 471
تاريخ التسجيل : 23/10/2008

مُساهمةموضوع: رد: شوفت القصه بجد اثرت   11/12/2008, 14:40

santa santa santa مشكورررررررررررررررررررررر santa santa santa
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.badr.yourme.net
بنت الفيوم
عضو مشارك
عضو مشارك
avatar

عدد الرسائل : 48
تاريخ التسجيل : 25/11/2008

مُساهمةموضوع: رد: شوفت القصه بجد اثرت   11/27/2008, 21:07

القصة رائعة لكن الاروع ان نستفيد منها ونعرف ونتاكد ان اسمى انواع الحب الحب فى الله
وان اعظم الزواج واكثر الزواح حبا واخلاصا واستمرارا هو الجواز العادى وليس جوار الحب والغرام الى الولد يظل يقولة للبنت ويتسلى بيها او البنت تقولة للولد وتتسلى بة
ويجب ان نتعلم من القصة ان نكون مخلصين لله حتى يرزقنا الله خير الاشياء وفى النهاية يجب ان نقول ان اى حب فى غير الله ينهار لكن حب الله هو الباقى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
nosha
عضو مشارك
عضو مشارك


عدد الرسائل : 48
تاريخ التسجيل : 11/12/2008

مُساهمةموضوع: رد: شوفت القصه بجد اثرت   5/18/2009, 15:09

بجد القصه مؤثره جدا انا بجد قلبى اتقطع من الحكايه
بس ايه كمية الحب والرومانسيه دى معقول فى كدا ؟؟
No
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
شوفت القصه بجد اثرت
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
بدر  :: علاقات ومواضيع :: علاقات اجتماعيه-
انتقل الى: